مرحبا بكم

برعاية خادم الحرمين الشريفين.

ثلاث عشرة جلسة وباحثون من خمس قارات.

مركز الملك عبد الله لخدمة اللغة العربية ينظم الملتقى التنسيقي للجامعات والمؤسسات الخليجية.

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز – يحفظه الله- الملتقى التنسيقي للجامعات والمؤسسات المعنية باللغة العربية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي ينظمه مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية وذلك خلال المدة من 27-29/6/1434هـ الموافق من 7-9/5/2013م بمدينة الرياض، وتقام فعالياته في فندق الإنتركونتيتال.

وفي هذا السياق صرح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن فعاليات الملتقى تتشرف بالرعاية الكريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله، وتجد اللجان التحضيرية والتنسيقية والتنفيذية المتابعة والدعم والإشراف العام من لدن معالي وزير التعليم العالي المشرف العام على المركز الدكتور خالد بن محمد العنقري كما تجد الدعم من لدن معالي نائبه أ.د أحمد بن محمد السيف، والمتابعة الحثيثة من قبل سعادة أ.د محمد الهدلق رئيس مجلس الأمناء وأعضاء المجلس ولجان المركز والوزارة.

وقال الوشمي: إن هذا الملتقى بهدف إلى تجسير الصلات العلمية بين الجهات العلمية المعنية باللغة العربية، إضافة إلى بحث المشروعات والبرامج النوعية الرائدة التي تسهم في خدمة اللغة العربية ومناقشة الآليات المناسبة لتنسيق الجهود وتكاملها بين الجهات العلمية المختلفة، ويتكامل ذلك مع رؤية المركز في التنسيق والتحفيز والدعم لجهود الأفراد والمؤسسات في خدمة اللغة العربية، حيث يستضيف المركز الجامعات والمؤسسات الخادمة بصورة مباشرة للغتنا العربية في هذه الدول، كما يستضيف نخبة من المختصين في جلسات نقاشية تنتهي باستخلاص التوصيات النوعية وتفعيل المبادرات المشتركة وتحقيق عدد من المشروعات، ويشارك في الملتقى باحثون وعلماء من قارات خمس يأتون بتخصصاتهم المختلفة من أجل خدمة اللغة العربية وتمكين استخدامها، ووجه الوشمي في ختام تصريحه الشكر والاحتفاء بمشاركة الباحثين والعلماء من أنحاء العالم، ومثنياً على ما وفرته وزارة التعليم العالي من دعم مميز من خلال فرق العمل ولجان التحضير؛ مؤملاً أن يبادر المعنيون والمهتمون بالعربية بالحضور والاستفادة من فعاليات المؤتمر وبرامجه النوعية.

ويأتي هذا الموقع رصدا لمسيرة الملتقى، واجتهادا في حصر متعلقاته العلمية والإدارية لتكون بين أيدي زائريه والمتابعين له، ونحن نتشرف بأن يتفضل زوار الموقع بتزويد المركز بالرأي والمشورة والتوجيه؛ متطلعين إلى شراكة أعمق وأعرق في خدمة اللغة العربية.

 

الأمين العام
د.عبدالله بن صالح الوشمي.